الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاتصل بنا

شاطر | 
 

 تضحية وكفاح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إحساس العالم
مشرف
مشرف
avatar

♥|تاريخ التسجيل : 20/11/2009
المشاركات : 75
الدولة :
العمر : 26
المزاج :
my sms : النص

مُساهمةموضوع: تضحية وكفاح   الإثنين 07 فبراير 2011, 5:01 am



إدارة عين شمس التعليمية


تضحية وكفاح


إعداد الطالبة :- مي محمد مصطفى محمود الجزلة

فصل : 2/3

((تتكلم عن ))

أن قلت أتكلم فأنا أعجز عن الكلام و أن قلت أوصف فلن أستطيع الوصف
تتكلم
القصة عن أم كافحت وجاهدت حتى أوصلت أبنائها إلى طريق النجاح وبر الأمان و
للوصول لبر الأمان يجب أن ىكافح فماذا فعلت تلك الزوجة في الأوقات العصيبة
!!


((أبطال القصة ))

فاطمة :هي الأم والمربية والزوجة للأطفال .

صابر :هو الأب و المعلم والزوج.

هند : الابنة الصغرى

هدير: الابنة الوسطى

محمد : الابن الأكبر

منى : الابنة الكبرى

((أحداث القصة ))

بداية أسرة
صابر و فاطمة زوجا متحابان و يود بعضهم البعض صابر رجل تقي يخاف من الله يعمل كمحاسب و فاطمة زوجة متدينة تعمل كربة منزل .
صابر و فاطمة يجلسان وتتكلم فاطمة قائلة : أنني حاملة وسأنجب بأذن الله في شهر محرم القادم بأذن الله .
يأتي
الشهر الموعود فاطمة في المشفى داخل غرفة العمليات صابر يجلس في قلق على
الأم و شوق لرؤية ابنه ويخرج الدكتور من غرفة العمليات ويبشر صابر : لقد
أنجبت زوجتك تؤاما (فتاة وصبى )لقد كانا كالبدر ليلة كماله واستقر الزوجان
على تسمية الطفلان محمد ، منى و يشاء القادر بعد6 أعوام أن ينجب الزوجان
(هند، هدير) و تعيش الأسرة في حياة سعيدة إلى أن يشاء الله سبحانه وتعالى
وتصعد روح صابر الطاهرة إلى الأعلى .

وماذا تفعل الأم الآن ؟!
صدمة وثبات
تجلس
الأم من هول الصدمة وتبكى بدون صوت ولكن تذهب البنت(منى) إلى المدرسة و ما
على الفتيات الأخريات إلا أن أخذوا يتكلمون عنها يسخرون منها

ذهبت البنت إلى المنزل تبكى مرارا فتقول فاطمة : لا تحزني يا بنيتي ليس موت أباكي موضع سخرية
وتأتى
مشكلة أخرى أذا تتالت الديون على فاطمة رغم تحمل الناس إلا إنهم لم
يستطيعوا التحمل فطولبت فاطمة بإيجار الشقة التي تسكنها ولكن ماذا تفعل
الأم ذهبت وباعت ذهبها وأخذت المال ودفعته إلى المالك وتطالب المدرسة
بالمصاريف المدرسية و المدرسون بثمن الدروس الخصوصية و الأطفال بملابسهم
تدخل الأم غرفتها وتفكر فتقول : ماذا أفعل!! وتهتدي أخيرا إلى أن تعمل ذهبت
إلى محلات الجرائد وأخذت الجريدة وقرأتها ثم ذهبت إلى مصنع لحياكة وصناعة
الملابس ، وافق المدير على تعينها و ظلت تعمل بجد و اجتهاد وثم بدون مقدمات
يتوفى ابنها وفلذة كبدها في حادث سيارة ( فعندما كان ذاهبا إلى المدرسة
جاءت سيارة مسرعة خبطته ودهس تماما وجرى صاحب السيارة مسرعا جلست الأم تبكى
وتقول اللهم لك الحمد على ما يحدث وظلت تعمل بالمصنع لم تجبر بناتها على
العمل ولكن لاحظت أن بنتها منى تنحاز إلى فرقة فاسدة وأصبحت تتأخر في
المدرسة كلمت الأم البنت محاولة تعقيلها ولكنها رفضت وكادت تضرب أمها
فأمسكت الأم بيدها و علا صوتها فذهبت منى إلى غرفتها تبكى وتكلم أختاها
هدير فتكلمت معها وهدأتها أولا ثم تناقشوا في موضوعها بعد ذلك ذهبت منى وهي
تبكى تعتذر لها فأخذتها هي وأخواتها الاثنين وحضنتهم حضنا أحست فيه بدفء
وحنانا تذكرت فيه زوجها صابر

تعليم وزرع أخلاق :
ثم
أخذت بناته وأخذت تكلمهم عن الأخلاق السامية والخلق الرفيعة التي لا بد أن
يتمثلوا بها وأخذت تسمع أراء أبنائها وتقول من الصحيح ومن الخاطئ تصبح
(منى) في الجامعة و هدير وهند في الصف الأول الإعدادي ها هم فلزات الكبد
يكبرون يوما بيوم وسنة بسنة و ساعة بساعة يساندون البعض ويتعاونون معا هند
تتصادق مع أهلها وجيرانها وتكون علاقات طيبة أما هدير
فكانت
الأم وهدير أصدقاء أحباء ومنى لا يهمها إلا النجاح والتفوق والسعي ورائهم
والأم تنظر إليهم وعينها تغرورق بالدموع وكلما نظرت إلى صورة صابر قالت وهى
تدمع : لقد أًصبح أبنائك فخرا لك و كلما استيقظت بالفجر ونظرت للسماء
وجدت الأمل والتفاؤل في بناتها بقدر فرح البنات بقدر حزن منى على أمها التي
تركت حياتها من أجل بناتها

تضامن وحب وتعاون
و
تأتى المشكلة الكبرى إذا تصاب هند بمرض في كليتها ويجب أن ينقل لها كلية
أخرى فتذهب الأم مسرعة وتجرى العملية وتنقل لأبنتها الكلية التي كادت تموت
لولا تلك الكلية و لكن منى الأخت الكبرى تصاب ببتر في يدها بسبب حادث ماذا
تفعل الأم تأتى لها هدير وتقول لا تخافي أمها سنجد حلا وطوال تسعة أشهر
تدخر هدير وهند مكافأتهم من الدراسة التي تمنح لهم لتفوقهم ويذهبوا إلى
أمهم ويقولون: أمي أن هذه النقود لمنى لكي تعالج

تنظر الأم وتسألهم وتقول : من أين أتيتم بتلك النقود يقولون لقد ادخرنا مكافآت المدرسة .
وتظهر
على وجه الأم ابتسامة وتقول :انه فرج الله. فبالرغم من صغر هذا المبلغ إلا
ما أسعد الأم تضامن الأخوات معا فهم يدخرون نقودهم من أجل أختهم

وبهذا تأكدت فاطمة أن بناتها على الخلق الرفيع والأخلاق السامية
وتم
علاج منى وركبت طرف صناعي وعادت لدراستها وبعد أعوام تتخرج منى من كلية
الطب بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف تذهب إلى أمها وتقول أخذت تقدير ممتاز
تبتسم الأم ابتسامة كبيرة وتقول : والله لا يضيع أجر من أحسن عملا ، ولكل
مجتهد نصيب وبينما هما يتحدثان تدخل كل من هند وهدير لقد نجحنا في الثانوية
العامة فقد أخذت هند 97% وهدير 97.5% فتضمهم الأم وتقول :أرأيتم يا بناتي
نصيب الاجتهاد ولا تكتفي منى بذلك القدر بل حضرت رسالتي الماجستير
والدكتوراه ونجحت فيهم بتفوق و تخرجت هدير من كلية الآداب قسم علم نفس وهند
من الآداب قسم أثار فقد كان أملها أن تصبح مثل زاهي حواس وتمر سنتين

زواج مبارك
ويدق
الباب معلنا قدوم عريس لزواج منى تتقابل الأم فاطمة مع الشاب وتجده الشاب
الصالح إمكانياته متوسطة لم يكن بهم فاطمة أو منى أن تعيش في قصر أو تلبس
الحرير لكن كان يهمها الزوج الذى يصونها ويحميها وبهذا تزوجت منى .

وتقدم
شخص لتزوج هند كان شخص فاسد ترى فيه اللوع تعذر الأم وقالت : أأسف يا بني
لا أستطيع أن أزوجك بابنتي فأنا أريد لها الرفعة لا المهانة وتقدم بعده شاب
و أخاه لتزوج هند وهدير وتقرر الزواج
أنجبت
منى هديل ومروة ربتهم كما ربتها أمها أنجبت هند أحمد و أية أما هدير
فأنجبت ولد قررت مع زوجها بتسميته صابر على اسم زوجها وعاش البنات حياة
سعيدة بسبب أمهم وتربيتها لهم أنها حقا الأم المثالية التي تفتخر بها كل
فتاة وفتى .





خاتمة :-

لقد
كان الحب الصادق والمشاعر الجليلة سبب من أسباب نجا ح وتفوق وثبات هذه
الأسرة أنها مثال وقدوة حسنة يجب أن نحتذي بها ونتعلم منها المثل الحميدة
ومهما كتب قلمي ومهما تخيل ذهني لن أستطيع أن أوافى تلك الأم حقها الجليل
على فأرجو أن تسامحني وتسامحوني على عدم توفيتي لها حقها


أتمنى أن تنال اعجابكم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/center]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تضحية وكفاح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •• الـــقـــسم الأدبـي •• :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى:  












Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AAAdd to My Yahoo! Add to Google! Page Ranking ToolAdd to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki







Powered by ahlamontada® Version phpbb2
Copyright ©2009 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
تصميم وتطوير :MAJID ALSHEHRI
~ |[ .. جميع الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات حبك أسرني .. ]| ~

المواضيع والمشاركة المنشورة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة تعبر عن رأي الموقع وإدارته